هاجمت مساء أمس الاثنين فصائل عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام قوات الأسد ومليشيات الدفاع الوطني المتواجدة في تل الدرة غربي مدينة سلمية شرقي حماة.

وقال مراسل مصدر في حماة إن “الهجوم المباغت الذي شنته الفصائل مكنها من السيطرة على عدة نقاط”، مؤكّداً “سقوط عشرات القتلى والجرحى في قوات الأسد وميليشياته”.

من جانبها قالت صفحات سلمية مباشر وتل الدرة إنّ ” الدفاع الوطني والجيش تمكنوا من صد الهجوم” ونعت الصفحات ذاتها 8 قتلى منهم 5 جنود نظاميين تابعين للفوج 333، و3 من عناصر الدفاع الوطني.

وبحسب صفحة سلمية مباشر فإنّ مشفى سلمية الوطني استقبل 9 جرحى بعضهم في حالة حرجة، وكان من بينهم قائد الدفاع الوطني في تل الدرة العقيد محمد الكسيح.

بينما لم تبين الفصائل المهاجمة نتائج ومتغيرات الهجوم حتى لحظة إعداد التقرير.

جدير بالذكر أنّ تل الدرة بوابة مدينة السلمية من الجهة الغربية، كما تعرف بكونها خزاناً بشرياً يمدّ ميليشيات النظام بالمقاتلين.

 

 

 

 

 

 

احمد عليان | زمان مصدر