أطلق عناصر الـ YPG الرصاص الحي على مظاهرة في حي غويران بمدينة الحسكة يوم أمس الجمعة، وكان ذلك أثناء مظاهرة ندّد خلالها المتظاهرون “بتكريد” المناهج الدراسية.

وقال أحد المتظاهرين لزمان مصدر: ” إنَّ طفلين أصيبا نتيجة إطلاق النار على المظاهرة من قبل ميليشيا YPG”.

وأكد أنّ سبب خروج المظاهرة هو: ” سيطرة الميليشيات الكردية وسعيها إلى فرض سياستها على الجميع، وأنّ هذه الميليشيات تداهم البيوت، وتجنّد الشباب في قواتها أو قوات سورية الديموقراطية، وأخيراً قرارهم “بتكريد” المناهج الدراسية وإقصاء اللغة العربية”.

وأظهرت بعض الصور متظاهرين يرفعون يافطات مكتوب عليها ” إذا كنتم تريدون الديموقراطية فإنّنا نريد لغتنا العربية”.

وعن رأي الشارع العربي بالمظاهرات، قال الناشط محمد : إنَّ اعتقال الميليشيات للمعلمين العرب و سعيهم لفرض اللغة الكردية واستمرارهم في الممارسات العنصرية سيؤدي إلى مزيد من التظاهرات.

وأضاف : ” نحن كعرب ندافع عن حقوقنا المشروعة، ولن نسمح للميليشيات الكردية بطمس هويتنا العربية”.

جدير بالذكر أنّ العرب يشكلون 70% من محافظة الحسكة، في حين تسيطر الميليشيات الكردية عليها بشكل كامل بقوة السلاح، وتسعى لفرض سياستها على الجميع.

 

 

 

 

 

احمد العليان | زمان مصدر