لم يستطع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، تمالك نفسه وبكى بحرقة، قبل انطلاق مباراة فريقه الجديد باريس سان جيرمان ضد تولوز في ختام المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي، وذلك خلال تضامنه مع ضحايا تفجير برشلونة الإرهابي.

وكانت مدينة برشلونة قد تعرضت لمأساة مساء الخميس، عندما اقتحمت شاحنة بيضاء صغيرة الشارع الرئيسي لحي لا رامبلا في قلب برشلونة السياحي وقامت بدهس، مارة ما أدى الى سقوط 14 قتيلا على الاقل وحوالي مئة جريح.

 

وبعد ساعات، اخترقت سيارة شاطئ البحر في منتجع كامبريلس باقليم كاتالونيا ايضا، ما أدى الى إصابة ستة مدنيين وشرطي. وتوفيت إمرأة متأثرة بجروحها.

وتضامنا مع ضحايا هجوم برشلونة، وقف لاعبو باريس سان جيرمان دقيقة صمت وارتدوا شريطا أسود على سواعدهم، والتقطت عدسات الكاميرا نجم برشلونة الإسباني السابق وهو في نوبة بكاء خلال دقيقة الصمت.

وحاول نيمار حبس دموعه أمام عدسات الكاميرا واضعا يده على وجهه لإخفاء تأثره لما حدث في المدينة التي عاش بها لسنوات.

وكالات