وجه أهالي حي جوبر الدمشقي نداء استغاثة بعد أن ضاقت بهم الأرض واشتدت عليهم قذائف وصواريخ الأسد ومليشياته الإيرانية ، حصلت زمان مصدر عليه .
وجاء في نداء الإستغاثة: “نخاطبكم من على ثرى هذا الحي الدمشقي الصامد ، حي جوبر الذي فاحت منه رائحة الدماء والأشلاء بعدما كان عبق الياسمين يملأ جوانح كلّ زائر إليه ، والذي يشرف بإطلالته على مآذن المسجد الأموي وأسوار دمشق القديمة وساحة العباسيين, نحن أهالي الحي نتوجه بهذا النداء الإنساني العاجل في ظلّ أعنف وأشرس الهجمات التي تشنها العصابة الأسدية والتي يشهدها هذا الحي منذ اندلاع ثورة الحرية والكرامة، حيث يتعرض يومياً لمئات القذائف والصواريخ والقصف الجوي والراجمات التي طالت كل نواحي الحياة ودمرت كل البنى التحتية وخلّفت مئات الشهداء والجرحى والمصابين من المدنيين العزل من الأطفال والنساء والعجز ، وعطلت دور الأيتام والتعليم ودمرت مراكز الصحة والاستشفاء وهجرت وشردت الآلاف وهددت الحياة بشكل كامل في هذا الحي.. لذلك:
نتوجه إلى كلّ حرّ غيور في هذا العالم وإلى منظمة الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني لتكون سبباً في إيقاف هذا الجرح النازف في خاصرة دمشق وأن تبذل كلّ الجهود من أجل رفع المعاناة وتخفيف الألم عن ألوف المدنيين المنكوبين في هذا الحي.

 

 

 

زمان مصدر