بريطانيا أنشأت ودافعت عن السعودية تماماً كما فعلت مع الكيان الصهيوني، وكذلك فعلت الولايات المتحدة والغرب عموماً. والسعودية تعتبر كما “إسرائيل” أن حماس منظمة إرهابية.

كذلك وقفت الرياض بكل ثقلها وبترولها ضد الرئيس الشرعي المنتخب في مصر، تماماً كما فعلت تل أبيب.

أغنياء السعودية يتعالجون في مستشفيات الكيان الصهيوني.

أي غرابة، إذاً، أن تجتمع كلمة الصهاينة وكلمة آل سعود في العمل على إغلاق الجزيرة.

 

 

 

 

رئيس التحرير