ذكر بيان لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية ( كير) يوم الجمعة (11 آب/أغسطس) أن مسلمة أمريكية حصلت في إطار اتفاق بالتراضي على تعويض قيمته 85 ألف دولار في مدينة “لونغ بيتش” ضواحي لوس انجليس بعدما أجبرها شرطيون على نزع حجابها خلال توقيفهاوأشار البيان الذي نشر على الموقع الالكتروني لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية أن ” كريستي باول وهي أول أمريكية من أصول أفريقية ومسلمة تقدمت بشكوى بعدما نزع رجال الشرطة حجابها بالقوة أمام شرطيين ذكور وعشرات المعتقلين .

وفي نفس السياق، صوتت” لونغ بيتش” الثلاثاء على الموافقة على الاتفاق الودي الذي ينص على دفع تعويضات قيمتها 85 ألف دولار، كما قالت المنظمة، مشيرة إلى أن بلدات أخرى في مناطق أورانج وسان برناردينو ومحيط لوس أنجليس عدلت قوانينها لحماية الحق في ارتداء الحجاب خلال الاحتجاز. في المقابل، شدد مساعد المدعي في لونغ بيتش في تصريحات نشرتها صحيفة لوس “أنجليس تايمز”، أن شرطيات سيتولين الآن نزع حجاب أي معتقلة “إذا كان ذلك ضروريا لأمن العنصر” ومن دون وجود شرطيين أو معتقلين ذكور.

 

جدير بالذكر أن كريستي  باول أوقفت خلال إجراءات روتينية للتدقيق في الهوية في مايو (أيار) 2015 لتهم ما زالت تدرس. وأثناء توقيفها قال رجال الأمن إن عليها أن تنزع حجابها، رافضا طلبها بأن تفتشها شرطية. كما لم يسمح لها بارتداء حجابها عند احتجازها قيد التحقيق.

 

 

 

 

ا ف ب