وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرجديد لها حالات الاعتقال التعسفي، التي تمت في سوريا، خلال شهر تموز الماضي.

وبحسب التقرير بلغ عدد المعتقلين تعسفيًا 546 شخصا، منهم 394 على يد قوات نظام الأسد، أما الميليشيات الكردية اعتقلت 36 شخصا، بينما كان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولا عن اعتقال 46 شخصًا، كما اعتقلت “هيئة تحرير الشام” 55 آخرين، ونسب التقرير لفصائل المعارضة اعتقال 15 رجلا.

وأشارت الشبكة في تقريرها إلى أن ما لا يقل عن 157 نقطة تفتيش، نتج عنها حالات حجز للحرية متوزعة على المحافظات، كان أكثرها في محافظة ريف دمشق، بينما تصدرت قوات النظام الجهات المسؤولة عن المداهمات تليها الميليشيات الكردية.

كما أحصى التقرير 103 حالات خطف، نسبتها الشبكة إلى جهات مجهولة، إلا أن 66 حالة منها حدثت في مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

ووفق الشبكة فإن قرابة 3703 حالة اعتقال تعسفي، نفذتها ما وصفها الأطراف الفاعلة على الأرض في سوريا.

 

التقرير 

 

زمان مصدر