خرقت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اتفاق “خفض التوتر” في ريف حمص الشمالي، بعد قصفها بالمدفعية والقذائف الهاون مدن وبلدات ضمن الاتفاق.

وذكر مراسل مصدر في حمص أن قوات النظام قصفت مدينة تلبيسة وبدلة غرناطة 
بالمدفعية الثقيلة ما أدى لاستشهاد شاب.

 

وأضاف أن القوات المتمركزة في تلة قرية “جبورين” الموالية للنظام قصفت قرية أم شرشوح الواقعة تحت سيطرة الثوار برشاشات الشيلكا من عيار 23.

وتعرضت كذلك تيرمعلة للقصف بقذائف الهاون من قوات النظام المتمركزة في “الدراسات المائية”.

وأشار إلى أن جانب من القصف تركز من قرية القبو، والتي من المفترض أن تكون نقطة مراقبة في الاتفاق الموقّع بين فصائل الثوار وروسيا.

يذكر أن اتفاق “خفض التوتر” في حمص دخل حيز التنفيذ ظهر أمس الخميس، بعد مفاوضات جرت في القاهرة بين روسيا ووسطاء محليين.

 

روسيا تعلن عن منطقة “خفض تصعيد” في حمص وسط رفض الفصائل

 

 

 

 

زمان مصدر