ألقت سلطات نظام الأسد القبض على شبكة تقوم بإعفاء المطلوبين لخدمة الاحتياط، مكونة من 6 مساعدين وضابط هو مدير مكتب وزير دفاع الأسد العميد “محمود نظام”.

وبحسب المعلومات التاي حصلت عليها مصدر فقد تم عمل الشبكة على تزوير توقيع وختم وزير الدفاع، وخلال التحقيق تم الاعتراف بتزوير طلبات وأوراق رسمية أخرى.

وأفادت المصادر أن نظام الأسد قام بإعفاء العميد “محمود نظام” من منصبه، على خلفية عمليات التزوير والإعفاء، فيما تم نقل واعتقال الباقين.

يذكر ان مئات الملايين من الليرات السورية دفعت من قبل المطلوبين للاحتياط مقابل شطب أسمائهم من لوائح الاحتياط.

ووصل سعر الشطب للمطلوب للاحتياط قبل صدور مرسوم بإلغاء المادة التي تجيز لوزير الدفاع الاستبعاد من الاحتياط إلى 25 مليون ليرة سورية.

 

 

 

 

 

زمان مصدر | خاص