رفضت “هيئة تحرير الشام” الموافقة على مبادرة وقف الاقتتال في إدلب مع حركة أحرار الشام، مطالبةً بالوصول إلى ما وصفتها بـ الإدارة ذاتية في إدلب، بعد ساعات من موافقة حركة أحرار الشام على الالتزام ببنود المبادرة.

وأكدت تحرير الشام أن “المبادرة المطروحة كسابقاتها من المبادرات التي لم تصل بالساحة إلى المستوى المطلوب أن تكون عليه من توحدها، وأنه “لم تعد هذه المبادرات لتصمد أمام شدة التحدي الذي تعيشه الساحة اليوم .

وكانت “أحرار الشام” وافقت على الالتزام ببنود المبادرة، ومن أبرز بنودها وقف الاقتتال والاحتكام لقرارات لجنة مشتركة من الطرفين.

يذكر أن عددا من الشرعيين من أحرار وتحرير الشام، طرحوا مبادرة لإنهاء حالة الصراع الدائر بين الطرفين في إدلب، وذلك “حرصاً منهم على حقن دماء المسلمين وحفظ الساحة من ضياعها في أتون الاقتتال وتغليب منطق الحوار والاحتكام للشرع”، حسب بيانهم.

 

 

 

 

 

زمان مصدر