كشفت غرفة عمليات “أهل الديار” العاملة في ريف حلب الشمالي عن خسائر الميليشيات الكردية خلال الهجوم الذي شنته يوم أمس الاثنين.

وذكرت الغرفة إن 25 عنصرا من الميليشيات الكردية قتلوا بينهم ثلاثة قادة، وتم أسر عنصر، إضافة إلى خسائر فادحة في العتاد العسكري.

وقالت الغرفة في بيانٍها إن “عناصرها قاموا بتنفيذ هجوم على مواقع العدو حزب (PKK) الإرهابي، على محور قرية عين دقنة، وكبدوه خسائر بشرية وعتادًا، وذلك استجابة لنداء الأهالي والمظاهرات الشعبية التي تطالب بتحرير الأرض منهم وإعادة المهجَّرين”.

وأشارت إلى أن “الهدف من العملية هو الاستمرار في ضرب العدو حتى تحرير الأرض وإعادة الحق لأصحابه؛ وردًّا على تكرار استهداف حزب (PKK) في الأيام الماضية للبلدات المحاذية لنقاط سيطرته في أعزاز ومارع وكلجبرين”.

وختمت الغرفة البيان قائلة: “نعد أهلنا بمزيد من العمليات الخاطفة والمستمرة التي تكبد العدو الخسائر، وسنقض مضاجعهم ونجعلهم يندمون على احتلال الأرض وتشريد وتهجير الآلاف”.

 

 

 

 

زمان مصدر