أعلنت سرية “أبو عمارة” للمهام الخاصة العاملة في صفوف الثوار، تبنيها اغتيال قيادي في ميليشيا “لواء القدس”الفلسطيني في أحد أحياء مدينة حلب، اليوم الاثنين.

وتبنت سرية “أبو عمارة” العبر معرفاتها الرسمية قتل القيادي العسكري “شادي عيد” في صفوف لواء القدس الفلسطيني الموالي لنظام الأسد، داخل أكبر تجمع لهم وسط حي الحمدانية جنوب غربي مدينة حلب.

وذكرت السرية في بيان لها أن القيادي “عيد” يمتلك عشرات المنازل في حي الحمدانية عن طريق السطو وسرقة أملاك المدنيين في الفترة الأخيرة خلال معارك غربي حلب.

وكانت سلطلت النظام عثرت على جثة متفحمة في إحدى حاويات القمامة في حي الحمدانية يوم أمس الأحد، وحسب المصادر المصادر الطبية وتشريح جثته تبين أنها للقيادي “عيد” عن طريق بطاقته التشبيحية التي يعمل بها داخل المدينة.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر