تداولت وسائل إعلامية أنباء عن انسحاب القوات الروسية من مدينة عفرين الواقعة تحت سيطرة ميليشيات سوريا الديمقراطية باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب.

ونقل مركز “نورس” للدراسات عن مصادر خاصة أن روسيا سحبت جنودها من القاعدة التي أنشأتها في عفرين بريف حلب الشمالي.

وأضاف المركز أنها روسيا سحبت كافة جنودها مع منطقة كفرجنة، وأبقت على أعداد قليلة لا تتجاوز أعدادها الـ 20 عسكريا.

وذكر أن قوات النظام أغلقت المعبر الواصل بين حلب وعفرين بعد وصول القوات الروسية من كفرجنة إلى بلدتي نبل والزهراء المواليتين.

وكان رئيس الوزراء التركي “ويسي قايناق” قال لوكالة الأناضول أنه “ينبغي تطهير منطقة عفرين من الإرهابيين لتحقيق الاستقرار في المنطقة”

وأضاف أن “وزارة الخارجية التركية وأجهزة الاستخبارات يواصلان لقاءاتهما مع نظرائهما في هذا الخصوص”.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر