لقي 17 عنصرا من ميليشيا “لواء القدس” مصرعهم ، أمس الثلاثاء، خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي.

ونعت ميليشيا “لواء القدس”عناصرها عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، مضيفة أنهم قتلوا في معارك مع تنظيم الدولة في منطقة جبال المستديرة شمالي مدينة تدمر بريف حمص.

وأوضحت الميليشيا أن هؤلاء المقاتلين كان لهم دور في سيطرة قوات النظام على حقول الغاز في منطقة الأرك، شرق تدمر.

يذكر أن ميليشيا “لواء القدس” تشكلت في مدينة حلب في عام 2014 على يد الشبيح الفلسطيني “محمد سعيد” الذي قام بجمع عناصر اللواء من أصحاب السوابق وشبيحة مخيم النيرب، بهدف القتال إلى جانب نظام الأسد في جبهات المدينة.

لواء القدس هي مليشيا فلسطينية تعمل في حلب موالية لحكومة البعث، تشكلت عام 2013 من قبل محمد السعيد بعد التنسيق مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة.

مع بداية عام 2015، تكبدت المليشيا 200 قتيل وأكثر من 400 جريح منذ تأسيسها. تتكون الجماعة غالباً من فلسطينيينسنة من مخيم النيرب للاجئين وبعض الجماعات المسيحيَّة . يعتقد أن لواء القدس أكبر قوة موالية غير نظاميَّة مساعدة تعمل في حلب، ويصل عدد قواته إلى 5000 مقاتل كلهم يقاتلون الى جانب عصابات بشار.

ويستغل اللواء القضية الفلسطينية عبر استخدام اسم “القدس” لجذب الشبان للقتال في صفوفه مقابل مكاسب مالية وتسهيلات في مؤسسات النظام.

 

 

 

 

 

 

يوسف الحلبي | زمان مصدر