أعلنت فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، اليوم الثلاثاء، عن أسر أربعة عناصر تابعين لقوات النظام، بعد انسحاب تلك القوات من القاعدة الجوية على أطراف مدينة درعا.

ونشرت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” صور أربعة مجندين من عناصر الفرقة الخامسة التابعة لقوات النظام بعد أسرهم بيد الثوار، مضيفة أنها قتلت ما يزيد عن 15 عنصرا من قوات النظام، ولا تزال جثث بعضهم بيد الثوار.

وكانت قوات النظام سيطرت على قاعدة الدفاع الجوي بعملية مباغتة، قاطعةً الطريق الحربي لفصائل المعارضة الذي يصل ريف درعا الشرقي بغربها ناريا.

وكانت غرفة العمليات بدأت معاركها في مدينة درعا، تحت اسم “الموت ولا المذلة”، شباط الماضي، وسيطرت حتى اليوم على كامل حي المنشية.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر | خاص