يعتبر تمثال الحرية من أكثر الأعمال الفنية زيارة وشهرة في العالم، وهو عمل فني نحتي، قامت فرنسا بإهدائه إلى الولايات المتحدة الأمريكية في 28 أكتوبر عام 1886 كهدية تذكارية، يجذب الزوار من كل أنحاء العالم إلى نيويورك.

وفي هذه المدينة تحديدا، عبر السياح عن غضبهم من يخت فاخر يحجب عنهم رؤية تمثال الحرية الشهير، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك بوست”.

وقالت الصحيفة، الجمعة 16 يونيو/ حزيران، إن اليخت الذي يملكه المليونير الروسي الأمريكي “يوغين شفيدلر”، يرسو أمام التمثال منذ مطلع الشهر الجاري، الأمر الذي حرم السياح من فرصة مشاهدة والتقاط الصورة للتمثال الشهير، لا سيما أنه يرسو بين التمثال ومكان مخصص للسياح.

 

 

 

 

 

 

وكالات