نشرت مواقع إخبارية روسية صورا قالت إنها لقاعدة عسكرية روسية يتم تجهيزها بريف حماة الشمالي، مهمتها مراقبة اتفاق أستانة الخاص بخفض التصعيد.

وأوضح الموقع الروسي أن المخيم الجديد يتسع لـ 500 جندي روسي سيعيشون في خيام مجهزة بأنظمة تكييف، ومزود بغرفة طعام تتسع لـ 100 مقعد، علاوة على مركز استحمام (ساونا).

وكانت قوات النظام والميليشيات الإيرانية بدأت برفع سواتر ترابية على نقاط التماس بين مناطقها ومناطق سيطرة الثوار، ويعتقد أنها بداية تطبيق بنود اتفاق خفض التصعيد.

وحددت روسيا وتركيا أربع مناطق “تخفيف توتر” في سوريا، تضم محافظة إدلب وأجزاء من محافظتي حماة واللاذقية، والريف الشمالي لمدينة حمص، ومناطق في الجنوب السوري.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر