جلدت السلطات القضائية الإيرانية 20 شاباً على الملأ بحجة المجاهرة بالإفطار خلال نهار رمضان، واعتقلت 730 شاباً آخراً بتهمة الحجاب السيء وعدم الالتزام بالآداب، حسب معايير الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأفادت وكالة دويتشه فيله للأنباء الألمانية، أن السلطات الإيرانية جلدت 20 شاباً على الملأ وأنها اعتقلت 730 شاباً آخر، بحجة الإفطار وعدم الالتزام بالآداب الإسلامية.
وقال المدعي العام في مدينة قزوين غربي طهران، إسماعيل نياركي لوكالة مهر للأنباء التابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية الإيرانية، إنه “تم فتح قرابة 90 ملفاً للمجاهرين بالإفطار لحد الآن وصدرت أحكام بالجلد والغرامة النقدية على 20 شخصًا في اليوم نفسه وتم تنفيذ الأحكام”.
وأكد قائد قوات الشرطة والأمن الداخلي في محافظة فارس جنوبي إيران، أحمد علي غودرزي، أنهم اعتقلوا ما لا يقل عن 500 شخصاً في مختلف أنحاء المحافظة بتهمة المجاهرة بالإفطار.
وبدوره أعلن قائد ميليشيات الباسيج في محافظة فارس، روح الله رستمي، أن قواته اعتقلت 90 فتاة وفتى بتهمة “الاختلاط” و”الإخلال في الآداب العامة في شهر رمضان”، وأنه تم ذلك في مرتفعات قرية “ارشيري سبيدان” في محافظة فارس.
وأضاف رستمي أن الدليل السياحي لهذا المجموعة من الشباب كان يمتلك رخصة لتسلق الجبال، لكنهم استغلوا تلك الرخصة “للتنززه واللعب بالماء في الشهر المبارك”.

 

 

 

 

 

 

محمد المنحجي