لقي القيادي في “حزب البعث” اللبناني “حسين علي رابحة” مصرعه خلال الاشتباكات الدائرة بين الثوار وقوات النظام والميليشيات الموالية لها في درعا.

ونعى “حزب البعث” في بيان له من وصفه بالرفيق الشهيد علي حسين رابحة الملقب بـ أبو “دفاعا عن شرف الأمة العربية في مواجهة الإرهاب في درعا” حسب زعم البيان.

وأضاف أن القتيل من مواليد قضاء مدينة النبطية في الجنوب اللبناني، وانتسب إلى الحزب في عام 1995، وكلف بعدة مهام حزبية بعد نيله العضوية في عام 2000.

وأسفرت معارك مخيم درعا في الأيام القليلة الماضية عن مقتل قياديين في صفوف قوات النظام بينهم المقدم “أحمد تاجو” أحد القادة العسكريين في الفرقة الرابعة.