لقي العميد في جيش النظام “آصف علي صبوح” مصرعه أمس الأحد، خلال المعارك الدائرة بين الثوار وقوات النظم في منطقة البادية السورية.

وأعلن الجيش السوري الحر مقتل العميد “صبوح”، حيث قام جيش “أسود الشرقية” بنشر صورة له ولبطاقته العسكرية، مضيفا أنه قتل في معركة “الأرض لنا” التي أطلقتها فصائل الجيش الحر في البادية السورية ضد قوات النظام والملشيات الإيرانية الداعمة لها.

بدورهم، نعى موالو النظام في مدينة جبلة الساحلية ، العقيد الركن آصف سليم صبوح، مشيرين أنه لقي مصرعه في معارك تل دكوة في البادية الشامية بريف دمشق.

وجاء الإعلان عن مقتل العقيد صبوح في معارك تل دكوة بعد تشييع العميد الطيار كميل سميطة في ببلدة قنوات بريف السويداء، وكان لقي مصرعه بإسقاط طائرته قرب التل الاستراتيجي، واحتجز كتائب الثوار جثته أياماً قبل تسليمها إلى ذويه.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر