قالت مديرية الأمن العام في لبنان، اليوم الجمعة، إن السلطات ضبطت سبعة متشددين على صلة بتنظيم “الدولة الإسلامية”، وفككت خليتهم.

وأضافت أن الخلية تضم يمنيين وفلسطينيين وسوريين، اعترفوا بالتخطيط لتنفيذ هجمات واغتيالات وتفجيرات انتحارية في مناطق مختلفة من البلاد من بينها مخيم برج البراجنة على الأطراف الجنوبية للعاصمة بيروت، ومدينة طرابلس في الشمال.

وجاء في بيان للمديرة أنه تم تنفيذ عمليات نوعية أسفرت عن ردع إرهابيين من تنفيذ “مخططات إجرامية على الأراضي اللبنانية”، وتم تفكيك حزام ناسف بعد القبض على حامله.

وقال مصدر أمني لرويترز إن قوات الأمن اعتقلت السبعة المشتبه بهم في مداهمات منفصلة على مدى الأسبوع الماضي.

وذكر بيان مديرية الأمن العام أن أفراد الخلية كانوا يتلقون التوجيهات من مشغليهم في مناطق لبنانية منها مخيمات عين الحلوة وبرج البراجنة وشاتيلا.

وتجنب لبنان إلى حد كبير آثار الحرب الدائرة في سوريا حيث تحارب هناك قوات حزب الله اللبناني إلى جانب بشار الأسد، إلا أن تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) نفذ هجمات في لبنان من قبل.

ففي نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 أعلن التنظيم مسؤوليته عن تفجير انتحاري مزدوج قتل فيه أكثر من 40 شخصا في حي مزدحم بجنوب بيروت يقطنه كثير من الشيعة.

رويترز