منعت ميليشيات سوريا الديمقراطية، أمس الأحد، عشرات العوائل النازحة من الدخول إلى مدينة منبج بريف حلب الشرقي، بحجة عدم توفر مخيمات لهم.

وذكرت مصادر إعلامية أن أكثر من 200 عائلة وصلوا يوم السبت الماضي إلى مدينة منبج، قادمين من قرية المبروكة بريف الحسكة جرّاء المعارك الدائرة بين عناصر تنظيم الدولة وميليشيات سوريا الديمقراطية، حيث منع عناصر الميليشيات العائلات من الدخول للمدينة بحجة تجهيز مخيم للنازحين شرقي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

وأضافت المصادر أن العائلات النازحة مازالت مشردة في البراري بدون أي مأوى أو خدمات.

يُشار إلى أن ميليشيات سوريا الديمقراطية تمارس سياسة عنصرية بحق العرب وتشترط وجود كفيل للسماح بدخول أي مواطن سوري للمناطق الواقعة تحت سيطرتها، كما تشن حملات اعتقال متكررة بحق الشباب النازحين إلى مدينة منبج وتسلمهم لقوات النظام.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر