قامت ميليشيات الحشد الشعبي العراقية باحتلال قريتين حدوديتين داخل الأراضي السورية بريف الحكسة، تزامنا مع انسحاب مفاجئ لتنظيم الدولة من المنطقة.

وقالت مصادر إعلامية إن قوات الحشد الشعبي توغلت أمس الأربعاء داخل الأراضي السورية لمسافة 10 كم واحتلت قريتي قصيبة، والبواردي جنوب شرق الحسكة، في حين انسحب عناصر تنظيم الدولة من المنطقة دون أي مقاومة.

وأضافت أن أكثر من 200 عائلة سورية هربت من المنطقة باتجاه قرية مركدة بريف الحسكة، خوفًا من انتقام ميليشيات الحشد الشعبي الطائفية.

إلى ذلك، لم يصدر أي تصريح أو تعليق على الأمر من قبل ميليشيات سوريا الدميقراطية بالرغم من أنها تعهدت بمواجهة ميليشيات “الحشد الشعبي” التي اقتربت مؤخرًا من الحدود مع سوريا، فيما لو دخلت مناطق سيطرتها.

 

 

 

 

زمان مصدر