أكدت الهيئة السياسية لمدينة منبج وريفها، أمس الثلاثاء، أن ميليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي سلمت 50 شاباً من أبناء منطقة منبج بريف حلب إلى قوات النظام، خلال شهر أيارالجاري.

وذكرت الهيئة في بيان لها، أن هؤلاء الشبان وصولوا إلى مدينة منبج مع عوائلهم، جراء سيطرة قوات النظام على قراهم بريف مدينة منبج الجنوبي بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منها، ولجؤوا إلى المدينة هربا من المعارك.

وأشارت إلى أن ميليشيا وحدات حماية الشعب عمدت خلال حركة نزوح هؤلاء المدنيين إلى التضييق عليهم، ومنعهم من دخول منبج إلا بعد تأمين كفيل، إضافة إلى شروط تعجيزية أخرى.

كما زجت مئات الشباب منهم في سجونها، وسلمت العشرات من المنشقين عن جيش النظام ومن هم في سن الخدمة العسكرية.

يذكر أن الميليشيات الكردية تسيطر على منبج، أقرت في بداية أذار الماضي ، بتسليم قوات النظام القرى غرب منبج الواقعة على الجبهات بينها وبين فصائل الجيش السوري الحر.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر