أقيم مزاد علني مخصوص، لبيع طائرة خاصة تعود ملكيتها للمطرب الأمريكي إلفيس بريسلي، بعد انتظارها بمدرج في نيو مكسيكو لمدة 35 عامًا دون تحليق.

من جانبها قالت “جي دبليو إس أوكشنر”  للمزادات، إن الطائرة بيعت مقابل 430 ألف دولار السبت، خلال مزاد ضم تذكارات عدد من المشاهير.

ولم تكشف الشركة عن هوية المشتري في المذكرة التي أصدرتها على موقعها الإلكتروني.

وأوضح دار المزادات أن “إلفيس″ اختار التصميم الداخلي للطائرة من القطع الخشبية ذات اللون الذهبي، والمقاعد المخملية، والسجاد الأحمر، لكن الطائرة “لوكهيد جيتستار” إنتاج عام 1962 ينقصها الآن المحرك وتحتاج لإعادة تجديد قمرة القيادة.

يذكر أن الطائرة كانت مملوكة لـ “إلفيس″ ووالده “فيرنون بريسلي” ، لكنها امتلكت سرًا من قبل أحد الأشخاص لمدة 35 عامًا لم تتحرك خلالهم من مكانها بالمدرج الذي وضعت عليه في روزويل، نيو مكسيكو، بحسب موقع “Liveauctioneers”.

وكالات