تزامنا مع شهر رمضان المبارك قام مجموعة من أطفال حي الوعر بتوزيع التمور خلال فترة الإفطار على المارة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال أحد أطفال حي الوعر من شوراع مدينة الباب، إن مانقوم به يهدف إلى زيادة الألفة والمحبة بين أهالي حي الوعر ومدينة الباب، كما أننا نوجه الشكر والتحية لأهالي الباب على المعاملة الطيبة التي قابلونا بها.

وقال طفل آخر إن هذا كرد للجميل على استقبالهم اللطيف والأخلاقي لنا.

وكان تم تهجير الآلاف من حي الوعر المحاصر نحو ريف حلب الشمالي الشرقي، ضمن اتفاق يقضي بخروج ثوار وأهالي الحي، وتسليمه لنظام الأسد، وذلك عبر رعاية روسية.

يذكر أن اتفاق الوعر يأتي ضمن سلسلة اتفاقات التغيير الديمغرافي التي يتبعها نظام الأسد مع المناطق الثائرة على حكمه.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر | خاص