ذكرت وكالة الفرات المقربة من السلطات التركية عن قرب افتتاح معبر الراعي للأغراض التجارية ورفع تصنيف المعبر إلى الفئة (أ) وإحداث قسم لشرطة الهجرة والجوازات.

ونشرت الوكالة رؤية إدارة المعبر نقلاً عنها ببيان مصور بأن ” المعبر يمثل مظهراً من مظاهر سيادة القانون، ومورداً للتنمية والاستقرار وبوابة للتجارة و دعامة للاقتصاد”.

وأكدت الإدارة أنها “تعمل على أن يكون في المعبر إدارة جمركية متميزة وحديثة متوافقة مع متطلبات الواقع وتقدم أفضل الخدمات لأصحاب المعاملات بمهنية وبمستوى من الشفافية والتوثيق والالتزام بالمعايير القانونية الدولية والاتفاقيات الجمركية الدولية”.

هذا وقد تم تعيين القاضي الجمركي “حسام الشحنة” مديراً لمعبر الراعي قبل فترة بالتوافق بين الفصائل العسكرية والجانب التركي، وتعيين 3 موظفين إداريين في المعبر وضابط برتبة رائد.

ويعتبر معبر الراعي المعبر الثاني الذي يتم افتتاحه بعد تحرير المنطقة، في إطار عملية درع الفرات حيث تم افتتاح معبر جرابلس بعيد التحرير مباشرة للأغراض الإغاثية والتجارية وعبور المدنيين الراغبين بالعودة إلى سوريا من تركيا.

كما تجدر الإشارة إلى أن الرسوم الجمركية المفروضة على الشاحنات التجارية يتم إيداعها في بنك زراعات التركي باسم المجلس المحلي لمدينة جرابلس لتغطية النفقات التشغيلية وتمويل المشاريع في المدينة.

ومن المتوقع أن يتم افتتاحه خلال فترة عيد الفطر لعبور المدنيين السوريين الراغبين بقضاء اجازة العيد في سوريا.

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر