تستمر السلطات التركية منذ أكثر من أسبوعين على اعتقال المصور الفرنسي “ماثياس ديباردون” Mathias Depardon دون توضيح الأسباب وراء هذا الاعتقال.

وكان صدر قرار بترحيل المصور “ماثياس” قبل نحو أسبوع، لكن تركيا لا تزال تعتقله لسبب مجهول ولاتقوم بالإفراج عنه، حيث أشارت معلومات أنه متواجد في مركز اعتقال في مدينة غازي عتناب جنوب تركيا.

ووفقا لما ذكره الاتحاد الأوروبي للصحفيين، فإن هناك 145 من العاملين في مجال الإعلام يقبعون في السجون التركية، من بينهم دينس يوسيل، وهو ألماني يعمل لدى صحيفة “داي فيلت” وتم اعتقاله في شباط الماضي.

يذكر أنه تم القبض على المصور الفرنسي “ماثياس ديباردون” في يوم 8 أيار في تقرير صدر في جنوب شرق البلاد لمجلة ناشيونال جيوغرافيك.

من جهتها طالبت منظمة مراسلون بلا حدود وزمان مصدر السلطات التركية بكشف مصير المصور “ماثياس” والإسراع في إطلاق سراحه دون قيد أو شرط.

 

 

 

 

 

زمان مصدر | خاص