طرحت شركة صينية هاتفاً ذكياً جديداً يتميز بصغر حجمه وانخفاض ثمنه، لكنه يتفوق في مواصفاته على أفخم الأجهزة التي تمكنت “آبل” الأمريكية و”سامسونغ” الكورية من ابتكارها، وهو ما يشكل اختراقاً كبيراً ومهماً في هذا المجال.
وقال موقع “بي جي آر” إن الهاتف الجديد يحمل اسم “جيلي” وهو من إنتاج شركة “يونيهيرتز” ومقرها شنغهاي في الصين.
ويتميز “جيلي” بالعديد من الخصائص التي تجعله منافسا لآيفون وغالاكسي، حيث يبلغ قياس شاشته 2.45 بوصة ويعمل بنظام “أندرويد نوغات 7.0” كما أن معظم تطبيقات متجر “غوغل” متاحة في الهاتف، ويدعم شبكات الجيل الرابع 4G.
وقالت تقارير إعلامية إن أهم ما يميز الهاتف الجديد لشركة “يونيهيرتز” هو عمر البطارية، الذي يصل حسب متوسط الاستخدام إلى 3 أيام.
وبيعت النسخ الأولية من الهاتف على موقع “كيك ستارتر” على الانترنت بسعر 59 دولار، من أجل التسويق والترويج للجهاز الجديد، فيما قد يباع الهاتف الجديد في المستقبل بسعر 79 دولارا.
ويأتي هذا الجهاز الجديد بحجمه الصغير في الوقت الذي تتنافس فيه الشركات المنتجة للهواتف النقالة على تكبير شاشات أجهزتها، كما تتنافس في العديد من المجالات الأخرى.


ويترقب العالم حالياً طرح شركة “آبل” لهواتف “آيفون 8” الجديدة، حيث تشير التسريبات المتوفرة على الانترنت إلى أن هاتف “آيفون 8” القادم سيدعم عدداً من المزايا، من بينها أنه سيكون له سماعة أذن محسنة لتحسين جودة الصوت، وسيُظهر الهاتف الجديد تحسينات مع صوت الاستيريو، كما سيكون الهاتف الجديد أكثر مقاومة للماء، وسيدعم بمعيار (IP68) الذي يسمح للمستخدمين بغمر الهاتف إلى عمق أكبر بـ50٪ من العمق الحالي الذي يمكن أن يصل اليه الهاتف.
وأوضحت التسريبات أن “آيفون 8” سيأتي مع مجموعة من السماعات المجانية، كما أن الهاتف سيكون مدعوما بشاشتين من الحافة إلى الحافة بسمك لا يتجاوز 4 ملم، كما سيزود “آيفون 8” ببطارية على شكل حرف L ستزيد من قدرة الهاتف على العمل بنسبة ثلاثين بالمئة لتصل إلى 3770 ميلي أمبير.
وكانت تقارير صحافية حديثة كشفت أيضا عن نية “أبل” تزويد هاتفها المقبل بشاشة منحنية متطورة من نوعية “OLED”، قابلة للطي، لتتنافس بقوة مع أسماء أخرى تتأهب للاستفادة هي أيضا من نفس هذه النوعية من الشاشات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القدس العربي