أثار مقطع فيديو لطفل سوري لاجئ بمخيمات عرسال يشتم لبنان “شعبا وحكومة وبرلمانا”، غضب الكثير من اللبنانيين، الذين طالب بعضهم بطرد اللاجئين السوريين.

وقال الطفل في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي: “أنا طفل سوري في مخيمات عرسال، رأيت العجب والأهوال، رأيت حقوق الإنسان حبرا على ورق”.

وتابع: “تفو عليكم يا لبنان شعبا وحكومة وبرلمانا. عندما حصلت حرب 2006 حطّيناكم بالعيون والأحضان وأطعمناكم فروج مشوي لا بطاطا ولا باذنجان، أطعمناكم من خير سوريا ولم نقوّم عليكم الأمم والبلدان”.

واستطرد: “واليوم يا أرانب ويا جرذان تتعلمون الشجاعة من النسوان، بس الفرق واضح بيننا وبينكم للعيان، نحنا عزايز وشجعان وأنتم أرانب وجرذان”.

وأثار مقطع الفيديو حفيظة الكثير من اللبنانيين، إذ اعتبر بعضهم أن ما تفوه به الطفل ليس من تأليفه، موجهين شتائمهم للاجئين السوريين.

 

 

 

 

 

زمان مصدر