قام عناصر من ‏المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام بحلب،بمداهمة منازل المدنيين في حي طريق الباب، أول أمس الأربعاء، واعتقلت 14 شخصا، بينهم 3 نساء وطفلين.

وذكرت المصادر أن سبب اعتقال النساء يرجع لانضمام أزواجهن إلى أحد فصائل الجيش الحر، فيما تم اعتقال الأطفال بهدف الضغط على الشخص المطلوب للنظام.

كما سجلت حالات اعتقال خلال الشهرين الفائتين في أحياء المشهد والفردوس والصالحين، وكان من بين المعتقلين نساء ورجال مسنون.

يذكر أن نظام الأسد تمكن من إعادة احتلال مدينة حلب قبل نحو خمسة أشهر، بدعم روسي وإيراني، بعد تنفيذ حملة عسكرية شرسة تسببت باستشهاد المئات من المدنيين ودمار هائل في المدينة، إضافة إلى قيامها بتهجير الآلاف من سكان الأحياء الشرقية نحو الريف الغربي.

 

 

 

 

 

زمان مصدر | خاص