وصلت الدفعة الأولى من مهجري حي برزة الدمشقي إلى بلدة قلعة المضيق في مناطق سيطرة الثوار بريف حماة، وذلك في إطار اتفاق أبرم خلال الأيام الماضية بين النظام السوري وممثلين عن الحي الخاضع لسيطرة الثوار.

وتضم الدفعة 1500 شخص بينهم مقاتلون من الثوار، ويأتي خروج هؤلاء في إطار اتفاق برعاية روسية، يقضي بخروج من يرغب من الثوار وعائلاتهم والمدنيين من حي برزة شرقي العاصمة دمشق باتجاه الشمال السوري.

ويأتي الاتفاق بعد عزل النظام حي برزة عن حيي القابون وتشرين أواخر نيسان الماضي، بعملية عسكرية وقصف جوي ومدفعي كثيف.

ومن المقرر استكمال عملية التهجير على مدى خمسة أيام، على أن “تبدأ تسوية أوضاع الراغبين في البقاء في الحي”، بحسب الإعلام الرسمي.

وشهد حي برزة معارك عنيفة بين الفصائل المعارضة وجيش النظام في العامين 2012 و2013 إلى أن تم التوصل لهدنة عام 2014 حولت الحي إلى منطقة مصالحة.

 

حي برزة … نحو الشمال السوري

 

 

 

 

زمان مصدر