وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الانتهاكات بحق الإعلاميين في سوريا، خلال نيسان الماضي.

وذكرت الشبكة أن عدد القتلى من الإعلاميين بلغ أربعة، بينهم ثلاثة على يد النظام السوري والقوات الروسية.

وأشار التقرير إلى مقتل إعلامي على يد قوات النظام، واثنين على يد القوات الروسية، إضافة إلى آخر نسب مقتله إلى جهات مجهولة.

كما أصيب تسعة إعلاميين على يد قوات النظام وثلاثة آخرون على يد القوات الروسية، بينما أصيب آخر على يد جهات أخرى، وفق التقرير.

وطالبت الشبكة بنهاية التقرير بإدانة جميع الانتهاكات بحق حرية العمل الإعلامي ونقل الحقيقة من أي طرف كان ومحاسبة المتورطين، داعيةً المجتمع الدولي، متمثلًا بمجلس الأمن، إلى تحمل مسؤولياته في حماية الإعلاميين في سوريا.

 

 

التقرير

 

 

زمان مصدر | الشبكة السورية لحقوق الإنسان | خاص