قالت صفحات موالية لنظام الأسد إن مدينة طرطوس شهدت اشتباكات مسلحة عنيفة، بين الشرطة العسكرية والأمن الجنائي من جهة، ومجموعة من الشبان المسلحين الموالين للنظام (شبيحة) من جهة أخرى على خلفية سحب الشبان المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

وذكرت الصفحات أن الاشتباكات تسببت بمقتل شخص وإصابة عدد من طلاب جامعة طرطوس بجروح.

وأضافت مصادر مطلعة إن نظام الأسد يشن حملة كبيرة في مدينة طرطوس بهدف اعتقال المطلوبين للخدمة في جيش النظام، في حين تسببت الحملة باشتباكات غير مسبوقة جراء حيازة معظم شبان المدينة للسلاح.

وتعتبر محافظة طرطوس أكبر خزان بشري لنظام الأسد ودفعت طيلة السنوات الست فاتورة هي الأكبر من شبانها، مقارنة مع باقي المحافظات السورية، تشهد حالة مريبة من السخط والفلتان الأمني.

 

 

 

 

 

زمان مصدر

 

 

 

 

 

 

زمان مصدر