أقدمت “شبيحات” نساء على الاستيلاء على أحد منازل المدنيين بحي سيف الدولة بحلب، وقمن باحتلاله، أمس الثلاثاء.

حيث فوجئ صاحب المنزل بوجود نساء مسلحات وقد قمن باحتلال منزله، الأمر الذي دفعه للتوجه إلى مفرزة تابعة لأمن النظام في الحي للاستنجاد بهم.

وقال مراسل مصدر في حلب، إن دورية مسلحة توجهت بصحبة المدني نحو منزله، فما كان من النسوة “الشبيحات” إلا تهديد الدورية بالسلاح، وتحذيرهم من الاقتراب من المنزل، فما كان من الدورية إلا الانسحاب وفقدان المدني منزله لأجل غير مسمى.

ومنذ سيطرة نظام الأسد على الحي عام 2012 سمح لعناصر الشبيحة الاستيلاء على عشرات المنازل العائدة للنازحين من الحي، كنوع من المكافأة لهم، بعد مشاركتهم في معارك حلب، خلال دخول الثوار إلى المدينة.

ويتفاخر الشبيحة في حي سيف الدولة من “العناجرة” بأن لا أحد يطالهم، أو يقوم بمحاسبتهم، في ظل غياب النظام، واستهتاره بأملاك المدنيين التي دفعوا عمرهم ثمنا للحصول عليها.

 

 

 

 

محمد الجابر | زمان مصدر | خاص