وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير جديد لها، استشهاد أكثر من 23 ألف امرأة منذ بدء الثورة السورية، معظمهن قضى على يد قوات النظام والميليشيات التابعة لها.

وذكر التقرير أن ما لا يقل عن 23502 أنثى، استشهد 65 بالمئة منهن جراء القصف من الطيران الحربي، مضيفا أن 91 بالمئة من النسوة الشهيدات قضين على يد نظام الأسد والميليشيات الموالية له وقوات الاحتلال الروسي.

وفي سياق ذلك ذكرت الشبكة في التقرير أن7571 أنثى ما زلن قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد أطراف عدة في سوريا منذ بدء الثورة السورية، مؤكدة أن نظام الأسد يعتقل نحو 6177 منهن بينهن 319 قاصرا.

كما تحدثت عن تعدد أنواع الانتهاكات والجرائم التي تعرضت لها المرأة السورية، حيث إن “القتل خارج نطاق القانون في مقدمها، والعنف الجنسي، والخطف، والاعتقال التعسفي، والإصابة، وفقدان الزوج أو الولد”.

 

 

 

التقــــــرير 

 

مصدر