بدأت وزارة الدفاع الروسية بنشر القوات البرية داخل الأحياء الشرقية من مدينة حلب، بينها جنود من القوات الخاصة، بعد خروج فصائل الثوار من المدينة باتجاه الريف الغربي.

ونشرت صفحة القناة المركزية لقاعد حميميم العسكرية، صورا لعناصر القوات الروسية والمدرعات العسكرية، وهي تنتشر في أحياء المدينة الشرقية المدمرة، ومحيط مطار حلب الدولي.

وذكرت الصفحة أن مهمة القوات الروسية ستكون تشغيل المطار الدولي للمدينة، مضيفة أن الصور نشرت بموافقة رسمية من وزارة الدفاع الروسية.

وكانت الحكومة الروسية قامت الأسبوع الفائت، بنشر كتيبة الشرطة العسكرية في أحياء مدينة حلب قادمة من قاعدة “حميميم” الجوية، مشيرة إلى أنها سوف تضطلع بنشر أمن عناصر نزع الألغام الروس، وأمن المستشفى الميداني الروسي المتنقل.

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

محمد الحلبي | مصدر