استؤنفت عملية إجلاء المحاصرين في مدينة حلب، بالتزامن مع خروج آخرين من بلدتي كفريا والفوعة المواليتنين، اليوم الاثنين.

ووصلت إلى مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب قافلة إجلاء مدنيين تتكون من عشر حافلات من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين، بينما وصلت منطقة الراشدين في ريف حلب قافلة مكونة من 46 حافلة من مهجري الأحياء الشرقية بالمدينة.

وقال مراسل مصدر في حلب، إن 46 حافلة من أصل 75 حافلة تضم نحو خمسة آلاف من مهجري أحياء حلب الشرقية خرجت من المدينة، وأشار إلى أن هذه الحافلات كانت محتجزة في ظروف غير إنسانية.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي أن نحو ألف شخص خرجوا من أحياء حلب الشرقية في عملية إجلاء جديدة اليوم الاثنين.

 

 

 

 

 

مصدر