استقبل نصارى بلدة مرمريتا جنود جنود الغزاة الروس” بالأكاليل والأرز، بعد أن وصفوهم بأنهم جنود السيد المسيح عليه السلام كما لقبوهم .
وقد قام عدد من الضباط والجنود الروس في مركز حميميم برفقة كاهن روسي بزيارة مطرانية الوادي في بلدة مرمريتا وقدموا دفعة من المساعدات الغذائية إلى المطرانية.
ونشرت صفحة “وادي النصارى نيوز” على الفيس بوك صوراً للأهالي وهم يستقبلون الجنود والضباط بحفاوة بالغة.

في ردة فعل على الصور سخر بعض المعلقين من المعونات المقدمة قائلا: القرية تضم 2000 نسمة والمساعدات تقدر بـ 25 كيس, كل كيس يحوي كيلو سكر وكيلو برغل وعلبتين سردين أي الكيس الواحد لأربع عائلات.
ورد عليه أخر بالقول “يا أخي لا تقول المساعدات للأهالي بل قل المساعدات للتجار والمستفيدين.
يشار إلى أن مسيحيي سوريا اختاروا، منذ بدياة الثورة، الصمت إزاء جرائم النظام، إن لم نقل الانحياز والمشاركة في التعمية على هذه الجرائم بما فيهم رجال الدين.

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

احمد سلوم | مصدر